هكذا يتجسس هاتفك على تفاصيل حياتك اليومية

مثنى حزيّن
مثنى حزيّن
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
2017/11/02 م ، 1439/02/13هـ
هكذا يتجسس هاتفك على تفاصيل حياتك اليومية
تعبيرية

موقع طقس العرب - يمكن أن يكشف هاتفك عن جميع أنشطتك البدنية إلى غوغل والتطبيقات التي تستخدمها. فأجهزة الاستشعار داخله يمكنها ان ترصد وتفهم وتكشف عن تحركات العالم الحقيقي الخاص بك، استناداً إلى ما يحدث للهاتف نفسه. وعلى سبيل المثال يمكن لهاتفك معرفة ما إذا كنت واقفا، أو إذا كنت قد وضعت هاتفك للتو على المكتب، أو حتى إذا كنت قد بدأت المشي. 

 

 

إذاً، يسمح نظام أندرويد بمعرفة ما يسمى "التعرف إلى النشاط"، الذي نوقش في موقع DuckDuckGo الأسبوع الماضي، وهو نشاط يجعل من السهل على المطورين العمل على ما تفعلونه في أي وقت.

 

 

وعلى الرغم من الاعتراف بأن هذا النشاط ليس بالأمر الجديد، الا انه ولدى ملاحظة التعليقات في DuckDuckGo تشير إلى أن الكثير من المستخدمين لا يدركون ذلك.

 

 

وتقول غوغل: تم تصميم واجهة برمجة التعرف إلى النشاط على أعلى أجهزة الاستشعار المتوافرة في الجهاز. أجهزة الاستشعار توفر نظرة ثاقبة حول ما يفعله المستخدمون حالياً. ومع ذلك، ومع عشرات الإشارات من أجهزة استشعار المتعددة والاختلافات الطفيفة في كيفية قيام الناس بالأشياء، الكشف عما يقوم به المستخدمون ليست بالعملية السهلة.

 

 

برمجية التعرف إلى النشاط تكتشف تلقائياً الأنشطة من خلال قراءة دورية لبيانات الاستشعار ومعالجتها باستخدام نماذج التعلم الآلي.

 

 

ويمكن لبرمجية التعرف إلى النشاط القول للمطورين عندما يكون الهاتف الخاص بك في السيارة مثلاً او على الدراجة او انه لا يتحرك، ويرجع ذلك إلى تغيير زاوية الجاذبية الخاصة بالمستخدم الذي يمشي أو الذي يركض...الخ.

 

 

وتقول غوغل: "إن حالة الاستخدام الشائعة هي أن أحد التطبيقات يريد مراقبة الأنشطة في الخلفية وتنفيذ إجراء عند اكتشاف نشاط معين. على سبيل المثال، يمكن أن يبدأ التطبيق تلقائيا مراقبة نبض قلبك عند بدء المشي، أو التبديل إلى وضع السيارة عند بدء القيادة. وعلى الرغم من أن هذه الخاصية يمكن أن تكون مفيدة، الا انها غريبة ايضاً الى حد ما.

 

 

وأكثر من ذلك، فغوغل جعلت من الصعب معرفة أي تطبيقات تطلب الإذن.

 

 

في الوقت الحالي، فإن الطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هي التحقق من كل أذونات تطبيقاتك واحدا ًتلو الآخر، من خلال الانتقال إلى الإعدادات، والتطبيقات، والنقر على أحد التطبيقات، والضغط على زر القائمة وتحديد جميع الأذونات. إنها عملية بطيئة وشاقة.

 

 

ولكن إذا كنت تشعر بالقلق بشكل خاص حول التعرف إلى نشاطك، فهذا يستحق الذهاب لإلغاء تثبيت أي من التطبيقات التي تطلب الإذن، لراحة البال.
 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً