" موردات الوحش "... مثل مناخي من المشرق العربي

مراسلو طقس العرب
مراسلو طقس العرب
مشاركات مجتمع طقس العرب عبر "أرسل خبراً"
2018/09/06 م ، 1439/12/26هـ
" موردات الوحش "...  مثل مناخي من المشرق العربي
تعبيرية

مشاركة من  د.احمد جبر الشريدة|| للمتابعة على تويتر AShraideh

 

طقس العرب- يطلق في التراث المناخي الشفوي في المشرق العربي ( الامثال الشعبية ) على أيام 13 و 14 و15 (ايلول/ سبتمبر)، اسم ( موردات الوحش ) وكلمة ( موردات ) ماخوذه من كلمة ( ورد : ورود ) اي الحضور او القدوم او المجىء وكلمة ( الوحش ) ماخوذه من التراث الجمعي المشرقي عن عالم الحيوان ، " والوحش " هو حيوان بري مفترس ( هجين ) ابوه كلب بري وامه ذئبة برية.

 

 ويُقصد  بالمثل هو انه نظرا لارتفاع درجة الحرارة خلال هذه الأيام وخاصة بعد فترة سابقة من الانخفاض، فان الوحش يضطر الى الذهاب ( الورود ) الى الينابيع المائية والعيون والجداول ومصادر المياه في وضح النهار من شدة العطش، غير مكترث بسبب عطشه من وجود المخاطر الكثيرة المحدقة به وخاصة الإنسان .

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً